أخبار محلية وعالمية

فئة مستثناة من قرار الزوجي والفردي

وضح مدير عام هيئة تنظيم قطاع النقل البري بالوكالة صلاح اللوزي أنه سوف يتم استثناء كافة مركبات النقل العام من العمل بنظام الزوجي والفردي المعمول به على كافة المركبات، إلا أن وسائل النقل العام لا تزال مشمولة بقرار الحكومة بمنع تنقلهم بين المحافظات.

وقد أضاف في إعلانه اليوم الاثنين الموافق الخامس والعشرين من شهر أيار أن مركبات النقل العام لا تزال مشمولة بقرار منع التنقل بين المحافظات حتى إشعار آخر، رغم أن موظفي كل من القطاع العام والقطاع الخاص سيعودون إلى أعمالهم صباح يوم غد الثلاثاء السادس والعشرين من شهر أيار.

كما قد أشار اللوزي إلى أنه سيتم استمرار عمل وسائل النقل العام المتنوعة بعد انتهاء عطلة عيد الفطر أي ابتداءً من يوم الثلاثاء الموافق السادس والعشرين من شهر أيار، كما أنه سيتم عملها مع اتخاذ كافة إجراءات الوقاية التي قد أعلنت عنها الحكومة للوقاية من فايروس كورونا.

كما قد وضح أن تعليمات الحكومة فيما يتعلق باستخدام وسائل النقل العام تتمثل في: عدم زيادة عدة الركاب في الحافلة الواحدة عن 50% من إجمالي العدد الكلي المرخص لها وذلك لتحقيق التباعد الجسدي بين المواطنين، عدم توقف الحافلة خلال المسير من أجل تحميل الركاب أو لتنزيلهم، بالإضاقة إلى وجود معقمات الأيدي فيها، والتزام السائقين وكافة الركاب بارتداء لوازم الوقاية الشخصية من قفازات وكمامات.

كما أنه هناك مطالبات بأن يتم عمل وسائل النقل العام كغيرها من المركبات وفق نظام الفردي والزوجي، وذلك نظرًا لقلة أعداد الرطاب وبسبب إجراءات التباعد الجسدي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى