أخبار محلية وعالمية

الديوان الملكي | مساكن جديدة لأُسَر عفيفة

قامَ الديوان الملكي اليوم السبت بتسليم 34 أسرة عفيفة في لواء الرويشد بمحافظة المفرق مساكن جديدة.
وكلّه ضمن المبادرة الملكية لإسكان الأسر العفيفة التي جاء إنشاؤها تنفيذًا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني.
وتستهدف مبادرة مساكن الأسر العفيفة التي أُطلقت بتوجيهات ملكية عام 2005، وشملت جميع محافظات المملكة، توفير الحياة الكريمة والمستقرة للأسر المستفيدة التي تعد الأكثر عوزًا واستحقاقًا، ويتمّ اختيارها وفق أسس تراعي تحقيق العدالة والشفافية التي تعتمدها وزارة التنمية الإجتماعية ، وبحسب أعلى المواصفات الهندسية والفنية.
وسلّم رئيس الديوان الملكي الهاشمي، رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك، يوسف حسن العيسوي، مفاتيح المساكن الجديدة للأسر المستفيدة في لواء الرويشد، وجال في المساكن التي جرى تأثيثها وتزويدها بمختلف المستلزمات المنزلية والأجهزة الكهربائية اللازمة.
وقال العيسوي، إن جلالة الملك يضع في مقدمة أولوياته تحسين الظروف المعيشية للمواطنين، خاصة الأسر التي تعاني من ظروف معيشية صعبة، وأضاف أنّ هذه المساكن التي جاء إنشاؤها بتوجيهات من جلالة الملك في إطار المبادرات الملكية، تضمنت 27 وحدة سكنية للأسر العفيفة تم تنفيذها وتجهيزها بتمويل كريم من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، التي تجسّد على أرض الواقع العلاقات الأخوية المتينة بين البلدين الشقيقين.

إن المبادرات الملكية تؤكد استمرار النهج الهاشمي الأصيل في مساعدة الأسر العفيفة بمختلف مناطق المملكة، وتحسين ظروفها الاجتماعية والاقتصادية.
وأشارت إلى أن الأسر المستفيدة من هذه المبادرة جاء اختيارها وفقًا لمعايير وأسس تعتمدها وزارة التنمية الاجتماعية، حيث يؤخذ بعين الاعتبار عدد أفراد الأسرة ومستوى دخلها، والحالة الصحية لأفرادها، مؤكدة أن فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، هي من الفئات التي تستهدفها مبادرة مساكن الأسر العفيفة.
ورافق العيسوي خلال تسليم المساكن، محافظ المفرق، وعدد من ممثلي الدوائر والمؤسسات الحكومية والأهلية في المنطقة.
ونتيجة للظروف الاستثنائية التي تمر بها المملكة، بسبب جائحة كورونا تم الالتزام الكامل بقواعد السلامة العامة، في توزيع هذه المساكن على الأسر المستفيدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى