أخبار محلية وعالمية

تعميم من الأوقاف للمساجد حولَ صلاة الجمعة

أكّدَ وزير الأوقاف في تعميمه الصادر اليوم الاثنين ضرورة إجراء عملية تعقيم وتنظيف لجميع المساجد قبل فتحها، وتوفير وسائل التطهير في جميع المساجد وعلى مرأى من المصلّين.
وشدّد على إلتزام جميع المصلين والعاملين في المسجد بوضع الكمامات والقفازات قبل الدخول للمساجد.
وأشارَ الخلايلة إلى تجهيز مصلّيات النساء للصلاة وإعدادها لصلاة الرجال للمصلّين، وذلك تجنبًا للزحام.
وأشارَ أيضًا إلى أنّه يجب وضع علامات داخل المسجد تحدد مكان وقوف المصلّين لضمان التباعد مع الحرص على ترك مسافات مناسبة بين المصلّين وتباعد الصفوف وتطبيق ذلك في جميع الصلوات، بما فيها صلاة الجنازة.
وشدد على إيقاف مختلف أشكال جمع التبرعات بصورة مباشر في المساجد للجان المصرح لها، بشكل مؤقت لحين الإعلان عن انتهاء الوباء، والاستعاضة عن ذلك بالتبرع من خلال الحسابات البنكية.ودعا إلى ضرورة المحافظة على التباعد الجسدي بين المصلين والالتزام بعدم المصافحة والتقبيل، إلى جانب إلزام كل مصل أوعامل بالمسجد بإحضار سجادة صلاة خاصة فيه.
وأشار إلى أهمية فتح المسجد قبل الأذان بوقت كاف وإغلاقه بعد الانتهاء من الصلاة، وعدم تشغيل المكيفات والمراوح، وفتح النوافذ والأبواب من بداية فتح المسجد لغاية مغادرة المصلين وإغلاقه.
وشدد الخلايلة على عدم الإطالة في صلاة الجماعة والالتزام بالتخفيف على المصلين، وإبقاء المرافق التابعة للمسجد مغلقة كالمكتبات، والمرافق الصحية، ودور القرآن الكريم.
ودعا إلى رفع المصاحف والكتب من أمام المصلين حتى انتهاء الوباء بشكل نهائي، والاستعاضة عن ذلك بالقراءة من خلال الهواتف الذكية الخاصة بالمصلين.
وفيما يخص ثلاجات المياه داخل المساجد بين الخلايلة ضرورة إغلاقها وعدم السماح بتوزيع الطعام والشراب داخل المساجد.
وأيضًا عممّ الخلايلة على العاملين في المساجد من الأئمة والمؤذنين، ولجان المساجد بتنفيذ الإجراءات والتأكيد على ضرورة الإلتزام التامّ وتوقيعهم على تعهّد خطّي بذلك والإبلاغ عن المخالفات إن وجدت.

كما أكّد التعميم على إغلاق المساجد التي تقع ضمن مناطق ظهر فيها حالات مصابة إلى أن يتم التأكد من شفاء الحالات وانتهاء الفترة اللازمة لإغلاق المسجد بالتنسيق مع الجهات المعنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى