أخبار محلية وعالمية

احتفال الشعب الأردني بعودة الحياة لمجاريها

اليوم السبت الموافق السادس من شهر حزيران هو يوم انتصار الشعب الأردني على فايروس كورونا وعودة الحياة لطبيعتها وانتهاء الكثير من القرارات التي كانت مزعجة للمواطنين، وذلك بعد مرور ثلاثة أشهر انعدمت فيها الحياة، فقد تم خلالها فرض ساعات حظر، وفرض حظر شامل لأيام الجمعة وغيرها من الأيام في حالة لزوم ذلك، وبعد صبر كبير من قبل الشعب الأردني على الأزمة التي اجتاحت البلاد، وبعد أن تمكنت الحكومة الأردنية من التغلب على فايروس كورونا عن طريق إصدار قرارات وإجراءات لمنع تفشي الوباء وللتمكن من العودة إلى الحياة كما كانت سابقًا.

ودّع الشعب الأردني جملة “صلّوا في بيوتكم” التي كانت ثقيلة جدًّا على الجميع بعد كل أذان، وصافرات الإنذار التي كانت تنطلق في تمام الساعة السابعة مساءً، والشوارع الفارغة من المشاة ومن المركبات، والمحلات التجارية الفارغة من كل شيء، وسير المركبات وفقًا لنظام الزوجي والفردي، فقد كانت كل هذه الإجراءات لكي نصل إلى هذا اليوم إلى يوم عودة الحياة لطبيعتها وإلى بداية الفرج.

وأخيرًا اليوم قد وصل الشعب الأردني إلى ما تمناه وصبر وتحمّل الكثير من أجله، وعادة الحياة لمجاريها، إلا أنه يجب الحذر، ووفق تصريحات الحكومة الأردنية فإنها لا تزال تشدد على ضرورة الالتزام بكافة أجراءات السلامة العامة والوقاية، وذلك عن طريق الاهتمام بالنظافة، وضرورة الحرص على ارتداء الكمامات والقفازات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى