أخبار محلية وعالمية

كيفَ تتعلّم بسرعة؟

التعلّم السريع

الفهم الجيد غالبًا ما يُسهم في التعلْم السريع ويعمل على تجزيء المعلومات إلى أجزاء صغيرة سهلة الفهم وتساعد المخّ على التمكّن من حفظها.

وبالرغم من أنّه ليس جميع الأشخاص لديهم القدرة على فهم المعلومات بسرعة، وعند اتّباع كلّ منا أسلوب مُعيّن في التعليم فإنّه سيساعد نفسه على سرعة التعلّم.

طُرق تُساعدك على التعلّم بسرعة:

1-اكتشف أسلوب للتعلّم يتناسب لك

للتعلّم أساليب وطرق كثيرة تعتمد على نقاط قوّة كلّ شخص، فمن الأشخاص من يعتمد على الفهم المرئي ومنهم من يعتمد على الأسلوب السمعي وهكذا.

ومن خلال التجربة سيكتشف كلّ منا ما هي الطريقة المناسبة له ليقوم بالفهم، وعند اكتشافك الأسلوب المناسب لك ستعمل على تطويره لتصل لمرحلة التعلّم السريع.

2-حاول أن تتجنّب القلق

ينتج القلق عندما نخبر أنفسنا أنّ هذا الموضوع صعب وأنّ ليس لدينا القدرة على تعلّمه فنحوّل أوهامنا إلى حقيقة نواجهها، فالقلق يُعد من أكثر المعوقات التي تواجه التعلّم.

ويؤثر القلق بطريقة سلبيّة علينا إذ يجعل عملية التفكير بطيئة، ويجعلنا نتفاعل أكثر مع الأحاسيس السلبيّة المتولّدة بسبب القلق.

3-حاول أن تتعرّف على تحديّات التعلّم

هناك الكثير من التحديات والمعوقات التي تواجه المتعلّم والتي تُؤثّر في سرعة التعلّم، ويجب عليكَ أن تعرف ما هي هذه التحدّيات لمعالجتها ومعرفة كيف تتصرّف إن واجهتك.

ومن خلال مواجهتك لهذا التحدي فإنّك ستزيد فرصتك في التحوّل لشخص سريع التعلّم.

4- قم بالمراجعة مع معلّمك باستمرار

قم دائمًا بمراجعة أخطائكَ واقتراحاتك مع معلّمك، لأنّه لا يوجد شيء يُساعدكَ في التعلّم السريع أكثر من الخطأ ومعرفة الصحيح، ليزيد من تثبّت المعلومات في عقلك.

5-قم بتوجيه أسئلتك دائمًا

تُعد هذه الخطوة هي مفتاح التعلّم السريع، وعند ظهور أيّ سؤال في ذهنك استمع له ولا تجعل يمرّ دونَ أن تبحث عن إجابة لذلك السؤال.

6- جزّء معلوماتك ومهامك إلى أجزاء صغيرة

حاول أن لا تقوم بتعلّم المعلومات مرّة واحدة لأنّ هذا سيأتي بنتائج سلبيّة ويجعلك تشعر أنّ الأمر صعب جدًا لذلك قم بتجزيء أيّ معلومة تريد أن تتعلّمها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى