عالم الأدب العربي

ليل حالك

ليل حالك
ليل حالك

الكاتبة أسيل النجار

نص بعنوان: ليل حالك

في السماء عشرات النجوم الظاهرة و في قلبي ألف ندبة غائرة.

و على مكتبي ألف كتاب مهجور.

الساعة ستتجاوز الثالثة فجراً ولا يزال الليل يعَنفُني.

أستلقي و رأسي على سريري أستمُع إلى أفكاري.

أنادي و لكن لا أحد يسمعني أو يرى تخبط وجداني.

أُقلّب بهاتفي بين الصور هنا و هناك ، أُصغي إلى أصدقائي.

أسمع بعضاً من الأغاني ، لا مجهود يذكَر في كل هذا لكنها ثقيلة جداً على شخص كئيب.

تراودني أحاديثاً و مواقفاً كثيرة … ماذا لو رأى الناس ما أخفيه من عيوبي ؟

أحمِلُني بثقلي إلى مرآتي لتُريني حقيقتي المتعبة المُختبئة بهالاتي السوداء و شحوب وجهي.

بقلقي واضطراباتي و هواجسي ، بدموعي و يأسي ، بضعفي و قوتي.

أُحدِّثُها كما أُحدِّثُ شخصاً ما لكنّي بالحقيقة أُحدِّثُ نفسي.

أسرُد لها قصصاً كثيرة مما يجول بداخلي ، تنصت لي و تبتسم أي بالفعل أبتسم لقوتي.

لم أجد شخصاً يهوّن عليّ كما تفعل مرآتي.

ثم أعود فارغة إلى مضجعي أكاد أطير من خفة الشعور.

فإذا بخواطري تباغتني مرة أخرى .

لا بد أنني تلك الليلة تقلَّبتُ في فراشي مئة ألف عام و لم أنم بعد .

يمكن متابعة كتابات الكاتبة أسيل النجار عبر حسابها الشخصي على موقع الانستغرام من خلال الضغط هنا

يمكن قراءة المزيد من النصوص الأدبية وعدة أمور في عالم الأدب من خلال الضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى