أخبار محلية وعالمية

تصريح من مؤسسة الضمان الإجتماعي

تصريح من مؤسسة الضمان الإجتماعي
تصريح من مؤسسة الضمان الإجتماعي

تصريح من مؤسسة الضمان الإجتماعي

لقد أكدت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي على انه في حال نتج عن الاصابة بكورونا بين الكوادر الطبية والعاملين في المختبرات في القطاعين العام والخاص عجز لا قدر الله.

فإنه يحصل المصاب في هذه الحالة على تعويض بنسبة من ذلك العجز إذا كان العجز الناتج عن الإصابة أقل من 30% .

حيث وقد اضافت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي انه في حال كانت نسبة العجز 30% فأكثر يخصص للمصاب راتب اعتلال عجز جزئي إصابي.

وفي حال كانت نسبة العجز 75% فأكثر فيخصص له راتب اعتلال عجز كلي إصابي.

حيث قد أضافت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، بأنه في حال نتج عن الإصابة وفاة المصاب. فيخصص لورثته المستحقين راتب وفاة إصابية بواقع 75% من الأجر الشهري المشمول عليه المؤمن عليه المصاب في تاريخ وقوع الإصابة.

حيث قد قال سابقاً الناطق الرسمي باسم المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي شامان المجالي للوكيل الاخباري ان الموظفين في القطاع الطبي. وثبتت اصابتهم بفيروس كورونا يتم احتسابها كاصابة عمل ويتم تقديم العلاج له على حساب الضمان الاجتماعي.

واكدت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي ان الموظف من اللحظة الاولى التي يلتحق فيها بالعمل يعتبر خاضعا لقانون اصابات العمل.

كما واكدت ان هناك تصنيفات للامراض المهنية والتي يستحق من خلالها المؤمن عليه الحصول على تعويض مالي . 
 
ووفق القانون يحق للمؤمن عليه الحصول على تعويض الاصابة اذا تعرض لها اثناء عمله او بسببه. او وقت الذهاب والعودة من العمل شريطة ان يكون بالشكل المعتاد .
 
وحول الامراض المهنية اكدت المؤسسة على انه يخضع لعدد من الشروط منها:

ان يكون المرض مرتبطا بعلاقة مباشرة مع طبيعة العمل وان يكون اكثر من موظف اصيب بنفس المرض .  

يمكن قراءة المزيد من الأخبار المحلية والعالمية من خلال الضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى