عالم الأدب العربي

بفعل بصيرة هاوية

بفعل بصيرة هاوية
بفعل بصيرة هاوية

الكاتبة نور تميم عبد الله أبو حميد

بفعل بصيرة هاوية

كَمَن يكذِّبُ شَائِعَة ،
وَقفْنا على أعْتابِ مارس ،
حيثُ السَّماءُ الكَدِرة ،
ذُهِلَ لِحَالِها منْ على ظهْرِ الْفانِيَة …

هلعٌ يحِيطُ بنا بطعمِ الهاوية،
عَقِبَ جرعات الفسادِ العاتية …

كنا ننامُ وَفينا الشَّوارعُ جائعة ،
دامية ،
تعيد الروحَ لِبارئها في كلِ ثانية …

ونَحْنُ سكارى بِروحٍ ظالمة ،
حتى أَطاحتْ بنا ما تسمى بالْجائحة  …

لِتكشِف إعْوِجاج ذَواتِ الحاشية ،
أبوابٌ مغلقة
وحصدُ أرواحٍ بأعدادٍ هائلة
فهلْ هذا رادعٌ أم دافعٌ لزيادةِ خبْثِ الطاغية ؟!

نمْشي كتائهٍ،
فأيُ دربٍ يزيحُ مهجةً غائمة …

كلُّ الدُّروبِ لي
أنا ،
وأنتم ،
ومن علا واختالَ ،
وكلُّ جائرٍ،
بنهايةٍ واحدة …

بهذا تصدَّقُ الشّائعة
من مارس عشرين عشرين (٢٠٢٠) إلى نيسان عشرين واحد وعشرين (٢٠٢١ ).
متى ستعود السماء صافية …

يمكن قراءة المزيد من النصوص الأدبية وعدة أمور في عالم الأدب من خلال الضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى