أخبار محلية وعالمية

عاجل بشأن صرف مستحقات تكافل 3

أكد الناطق الإعلامي باسم صندوق المعونة الوطنية، ناجح صوالحة، أنه سيُصار إلى صرف مستحقات برنامج الدعم النقدي المؤقت “تكافل 3” خلال الأيام القادمة.

وبين صوالحة أن ذلك يأتي بعد الإنتهاء من إجراءات إصدار مشروع قانون مُلحَق بقانون الموازنة العامّة للسّنة الماليّة 2021م، الذي أقرته رئاسة الوزراء الأربعاء الماضي.

يشار أنه صرف المستحقات سيكون لقائمة الأسر المستحقة، والبالغ عددها 60 ألف أسرة، وفق تصريحات حكومية سابقة.

وقبل أيام قليلة تم الإعلان أن “وزارة المالية” تقف حائلاً دون استلام 60 ألف أسرة للدعم التكميلي، علماً بأن السبب الحقيقي خلف عدم صرف مستحقات الأسر المستحقة للدعم الحكومي “تكافل 3” الذي كان قد أعلن عنه رئيس الوزراء بشر الخصاونة مؤخراً هو عدم وجود مخصصات مالية لذلك الدعم لدى وزارة المالية.

وكانت مصادر أكدت أن صندوق المعونة الوطنية قام بإنهاء متطلبات وملفات تلك الأسر المقدرة بنحو 60 الف أسرة بانتظار تحويل مخصصاتهم المالية من الحكومة.

المعلومات الواردة تؤكد أن وزير المالية محمد العسعس أكد عدم وجود مخصصات مالية في الموازنة في هذا الشأن، وأن التوجه حالياً للقيام بمناقلات فيها لمحاولة تأمين المبالغ المطلوب لاتمام الأمر على النحو المطلوب.

يذكر أن صندوق المعونة الوطنية أعلن عن إضافة دعم نقدي لعدد 60 ألف أسرة جديدة، للاستفادة من برنامج الدعم النقدي المؤقت “تكافل 3″، بعد قرار الحكومة بتوسعة نطاق شمول الأسر بالبرنامج، ليصل إلى 160 ألف أسرة، من الأسر الأكثر تضررًا من جائحة كورونا.

ويشار إلى أن التكلفة الإضافية التي أقرتها الحكومة لهذا البرنامج وصلت إلى 50 مليون دينار، لتصبح التكلفة الإجمالية لبرنامج الدعم النقدي المؤقت “تكافل 3” نحو 150 مليون دينار.

وعلى صعيد آخر بشأن التظلمات، حيث أنهى صندوق المعونة الوطنية، استقبال التظلمات لبرنامج الدعم النقدي المؤقت “تكافل 3″، وفق الناطق باسم الصندوق ناجح صوالحة.
وقال صوالحة إن عدد التظلمات التي وصلت للصندوق الشهر الماضي، بلغ 373 تظلماً، أما التظلمات التي قبلت فبلغت 198، لافتاً إلى أن الحالات التي قبلت جاءت بعد استكمال الوثائق والبيانات التي تؤكد أحقيتها بالحصول على الدعم.
وشدد على أن دعم “تكافل 3″، يذهب إلى الفئات الأكثر فقراً وتضرراً جراء جائحة كوفيد 19، موضحاً أن الدعم يقدم وفقاً لـ57 مؤشراً، لكل منها أوزان ونقاط لتحديد ما إن كانت الأسرة مستحقة للدعم وفق النقاط، وحجم الدعم.
وأضاف إن هذه المؤشرات، ترتبط بدخول الأسر من جهة، وبنفقات مستوى معيشة الأسرة ونوعية الحياة، والموقع الجغرافي، وخصائص السكن وامتلاك الأسرة لأصول وممتلكات المؤشرات الصحية، وذات العلاقة بالتعليم والممكنات والرفاهية.
ويحدد مجموع المؤشرات وفقاً لصوالحة، فجوات الفقر وشدته وحجم الإعالة، وبعد جمعها، تصنف حسب شدة فقرها، بحيث تحدد الطبقات، كل منها فيها عدة شرائح، وسيكون هناك قراءات متدرجة بالفئات، لحصر من هم الأشد فقراً إلى الأقل فقراً إلى الفقير.
وكانت الحكومة أطلقت “تكافل 3” لدعم الفئة الأكثر تضرراً من جائحة كورونا، إذ خصصت الحكومة دعماً لنحو 160 ألف عائلة بدعم مقداره 150 مليون دينار للعام الحالي.
وتوقع صوالحة أن يصل الدعم للأسر المستفيدة في الفترة القريبة المقبلة، لافتاً إلى أن الصندوق بانتظار التحويل المالي من الحكومة، ليصار إلى صرف المبالغ مباشرة.
وكانت الحكومة باشرت بتحويل الدفعة الأولى من الدعم في شباط (فبراير) الماضي، لافتا صوالحة إلى أن صرف الدعم النقدي المؤقت يتم كل شهرين وليس شهرياً.
ووفقا لتقرير أعمال صندوق المعونة الوطنية لشهر أيار (مايو)، بلغ عدد الأسر الجديدة المستفيدة من المعونة الشهرية المتكررة 1003، بينما أوقفت المعونة الشهرية المتكررة عن 314، وخفضت عن 112 أسرة.
بينما بلغ عدد الأسر الجديدة في “تكافل 1” 198، و52875 أسرة جديدة في برنامج “تكافل 3″، واستفادت 2396 أسرة جديدة من برنامج المعونات المالية الطارئة، و16 أسرة جديدة من برنامج التأهيل الجسماني، و32 أسرة جديدة من برنامج دعم برامج التدريب المهني لأبناء الأسر المنتفعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى