أخبار محلية وعالمية

هل تكفي فترة السماح بالتجوال يوم الجمعة لآداء صلاة الجمعة مع قرار الحظر الشامل؟

قامَت الحكومة يوم أمس بالإعلان عن حظر شامل يوم الجمعة ولكن سيكون هذا الأسبوع الحظر الشامل يختلف عن كل حظرّ سبقه، سيكون بشكل متقطّع ليسمح للمصلّين الذهاب لآداء صلاة الجمعة.
يبدأ الحظر الشامل من منتصف ليلة الخميس على الجمعة أي الساعة الثانية عشر بعد منتصف الليل ليوم الخميس، لغاية الساعة الحادية عشر من ظهر يوم الجمعة ليتمكّن المصلّين من الذهاب إلى المساجد لآداء صلاة الجمعة بعد شوق ولهفة وأيام مضَت دونَ دخولهم إيّاها بسبب جائحة “كورونا” وما أحلّ بنا جرّائها، ويستمر هذا الإنقطاع عن الحظر الشامل للساعة الثانية بعد الظهر.
وعليه فإنّ يوم غد الجمعة سيكون مُتاح للمواطنين التنقّل من الساعة الحادية عشر قبلَ الظهر إلى الثانية بعدَ الظهر ويكون التجوال للأفراد فقط مشيًا على الأقدام.
وهذه المدة تُعتبر كافية لذهابهم لإتمام الفريضة والعودة إلى منازلهم مع إلتزامهم بجميع التعليمات والإجراءات للحفاظ على الصحّة العامّة.
وعند الثانية بعدَ الظهر يعود تطبيق الحظر الشامل على جميع محافظات المملكة، على الأفراد والمركبات ويستمرّ حتى نهاية اليوم أي إلى الساعة الثانية عشر بعد منتصف ليلة الجمعة.
وشددّت الوزارة على المواطنين الإلتزام بجميع التعليمات المعمول بها للحدّ من انتشار فيروس “كورونا” بينَ المواطنين، والحفاظ على التباعد الإجتماعي والاستمرار بغسل اليدين وتعقيمهم باستمرار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى