أخبار محلية وعالمية

الحملة الوطنية “ذبحتونا” تطالب بإلغاء نظام دفع الرسوم الجامعية قبل التسجيل

قامت الحملة الوطنية لحقوق الطلاب “ذبحتونا” بمطالبة مجلس التعليم العالي بضرورة القيام باتخاذ قرار حول القيام بتعليق نظام دفع الرسوم قبل التسجيل للمواد الدراسية، وهذه السياسة المالية قد بدأت أغلب الجامعات الرسمية الموجودة في المملكة الأردنية بتنفيذها خلال السنوات الأخيرة.

وقد لفتت حملة “ذبحتونا” إلى أن القيام بدفع الرسوم قبل تسجيل المواد قد تعرض لعدة احتجاجات واعتراضات قبل البدء بتنفيذه في الجامعات، وذلك بسبب ظلمه لطلاب، ولأنه يجعل أولوية تسجيل للمواد للطلاب المقتدرين ماليًّا أكثر من غيرهم.

وبسبب تأثيرات فايروس كورونا على الأوضاع الاقتصادية والمالية للمواطنين الأردنيين، بالإضافة إلى تأثيرها في زيادة مستوى البطالة في المملكة بشكل كبير، وأيضًا عدم استطاعة المواطنين توفير الرسوم الجامعة لتدريس أبنائهم، فقد عاد موضوع الدفع قبل التسجيل للظهور مجددًا.

وقد اعتبرت الحملة أن حجم اعتراضات الطلاب ومطالباتهم بخصوص وقف قرار دفع الرسوم قبل التسجيل فإنه يجب على الحكومة الاستماع لذلك، مع العلم بأن هناك عدد كبير من الجامعات الخاصة الموجودة في المملكة قد عملت على تجميد العمل باستخدام هذه السياسة في ظل الظروف الحالية، بينما الجامعات الرسمية لم تقم بأي تغيير حتى هذه اللحظة، ولا زالت تتجاهل هذا الموضوع كاملًا دون أي تقدير للظروف الحالية للطلاب وأهاليهم.

كما قد قامت الحملة بالتأكيد على موضوع أجور سكن الطالبات، وأكدت أيضًا على أن تفسير المادة رقم 11 من قانون الدفاع يقوم بإلزام المالك بعدم القيام بأخذ رسوم الإيجار في حال عدم استفادة المستأجر.

وقد أعادت الحملة مطالبتها للمجلس العالي بضرورة التدخل من أجل القيام بتخفيض أجور سكن الطالبات الجامعي، والقيام بترصيد هذه المبالغ للطالبات، وذلك بالتوازي مع القيام بتخفيض الأجور المتعلقة بسكن الطالبات والطلاب التجاري أي الواقع في خارج أسوار الجامعات، وذلك بنسبة ليست أقل من 50%، وذلك بسبب عدم انتفاع الطلاب من السكن خلال التعليم عن بعد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى