أخبار محلية وعالمية

ما هو سبب تمسّك الحكومة بقانون الدفاع؟

أمجد العضايلة

قام وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة بالتأكيد على أنّ المملكة الأردنيّة استطاعت احتواء فيروس “كورونا” المستجّد وهذا من خلال تضافر الجهود الرسميّة والشعبيّة وعبر مظاهر الالتزام بالقرارات التي خففت من حدة التداعيات خلال فترة الحظر الذي شهدته البلاد.

وفي حين تصنيف مستوى الوضع الوبائي في الأردن من جهة السلطات الصحّية معتدل الخطورة رفض العضايلة اعتبار خطر فيروس “كورونا” قد انتهى، كما وحذّرَ من العودة لتسجيل إصابات محليًّا وبأعداد معتبرة إذا تمّ تخفيف الإجراءات من دون التحوّط لإجراءات السلامة العامّة، كما أنّه متخوّفًا من تساهل المواطنين في تقييم خطر الوباء وعودة التجمّعات لما كانت عليه.

كما وأكّد العضايلة سريان قانون الدفاع خلال الفترتين الحالية والمُقبلة مرتبط بمعالجة التداعيات الاقتصادية الوباء.

وشدد العضايلة على أنّ معظم قرارات الدفاع اليوم التي تصدر باسم رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز تصب في خانة معالجة الاختلالات الاقتصادية التي صاحبت أيامًا وشهورًا من التعامل الرسميّ للأزمة.

كما وذكّر بأنّ تخفيف الأعباء على القطاع الخاص من شأنه حماية الأيدي العاملة الأردنيّة بما يعيد توجيه برامج الحماية الاجتماعية للفئات الأكثر تضررًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى