أخبار محلية وعالمية

مُساعدات نقديّة سيتمّ توزيعها على الأُسَر العفيفة والمتضررة من كورونا في الأردن

دعم نقدي

قام مجلس المديرين التنفيذيين لمجموعة البنك الدولي اليوم بالموافقة على مشروع تمويل مشترك مع وزارة التنمية الدولية البريطانيّة بقيمة 374 مليون دولار لتقديم مساعدات نقديّة لنحو 270 ألف أسرة فقيرة في الأردن.

حيثُ أنّ الحكومة قد اعتمدت برنامجًا وطنيًّا طموحًا لحماية الأُسَر الفقيرة المُتأثرة بأزمة فيروس “كورونا”، يقوم بتنفيذه صندوق المعونة الوطنيّة، حيثُ يعتبر صندوق المعونة الوطنيّة هو الجهة الرسميّة بالدعم النقدي للفقراء.

وقالَ المُدير الإقليمي لدائرة المشرق في البنك الدولي : إنّ هذا المشروع الجديد يهدف إلى مساعدة الأردن على معالجة التداعيات الاجتماعية والاقتصادية لأزمة فيروس “كورونا الناجمة عن تقلّص أسواق العمل وخفض الأجور وتراجع مستويات الدخل.

ودعمًا لهذا المشروع سيقوم المشروع الطارئ بتقديم تحويلات نقديّة للاستجابة لأزمة فيروس” كورونا ” على مدى 6 أشهر إلى 90 ألف أسرة محرومة لا تستفيد حاليًّا من دعم صندوق المعونة الوطنيّة، ويُساند هذا المشروع أيضًا برنامج تكافل للدعم النقدي ليُغطّي 55 ألف أسرة فقيرة لعام 2020 و85 أسرة عام 2021،وسيقوم بتقديم دعمًا نقديًّا طارئًا لمدّة 6 أشهر للأُسَر المُستفيدة حاليًّا من برنامج تكافل للوصول إلى نفس مستويات الانتفاع المُقررة للدعم النقدي الطارئ.

وسيستخدم الدعم النقديّ الطارئ المنصّة الإلكترونيّة المُصممة لبرنامج تكافل، وسيتمّ اختيار المُستفيدين من الدعم النقديّ الطارئ من قاعدة بيانات برنامج تكافل التي تتضمن بيانات اجتماعية واقتصادية مُحدثّة تمّ التحقق منها لأكثر من مليون أسرة وذلكَ باستخدام منصّة تبادل البيانات للسجّل الوطني الموحّد.

كما وأشارَ البنك إلى أنّ جائحة فيروس “كورونا” أدّت إلى إضعاف آفاق النمو في الأردن على المدى القريب بشكل ملحوظ، وباتَ واضحًا حجم تأثير الصدمة الاقتصاديّة على الأردنيين التي تشكلّت بفقدانهم فرص العمل وتراجع الدخل في القطاعات غير الرسمية وذلكَ في ظلّ غياب آليات الحماية الاجتماعية الرسميّة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى