علوم وشريعة إسلامية

وصف الجنة في القرآن الكريم

وصف الجنة في القرآن الكريم
وصف الجنة في القرآن الكريم

وصف الجنة في القرآن الكريم

طوال حياتنا، يسعى المسلمون إلى الإيمان بالله وعبادته، بهدف نهائي هو دخول الجنة (الجنة).
إنهم يأملون أن يقضوا حياتهم الأبدية هناك، لذلك بالطبع، الناس فضوليون لمعرفة ما هو عليه.
الله وحده يعلم يقينا ولكن الجنة موصوفة في القرآن.
كيف ستكون الجنة؟

رضى الله

أعظم أجر في الجنة هو قبول رضى الله ورحمته.
وهذا الشرف محفوظ لمن آمن بالله، وسعى لعيش هديه.

قُلْ أَؤُنَبِّئُكُم بِخَيْرٍ مِّن ذَلِكُمْ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ(١٥) آل عمران

قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ(١١٩) المائدة

تحية السلام!

أولئك الذين يدخلون الجنة سوف يستقبلهم الملائكة بكلمات السلام.
في الجنة، سيكون لدى المرء فقط مشاعر وخبرات إيجابية؛ لن يكون هناك حقد أو غضب أو انزعاج من أي نوع.

“جَنَّات عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلائِكَة يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ(٢٣)
سَلامٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ(٢٤). الرعد

لا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلا تَأْثِيمًا(٢٥)إِلاَّ قِيلا سَلامًا سَلامًا(٢٦) سورة الواقعة

حدائق

إن أهم وصف للسماء هو حديقة جميلة مليئة بالخضرة والمياه المتدفقة.
في الواقع، الكلمة العربية “جنة” تعني “بستان”.

وَبَشِّرِ الَّذِين آمَنواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَار كلَّمَا رُزِقُواْ مِنْهَا مِن ثَمَرَةٍ رِّزْقًا قَالُواْ هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِن قَبْلُ وَأُتُواْ بِهِ مُتَشَابِهًا وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ(٢٥) البقرة

وَسَارِعواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكمْ وَجَنَّةٍ عَرْضهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ(١٣٣)آل عمران

وَعَدَ اللَّهُ الْمؤْمِنِينَ وَالْمؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ(٧٢) التوبة

الأسرة/ الصحابة

سيتم قبول كل من الرجال والنساء في الجنة، وسيتم لم شمل العديد من العائلات.

فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَابًا مِّن عِندِ اللَّهِ وَاللَّهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ(١٩٥) آل عمران

“جَنَّات عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ(٢٣)سَلامٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ(٢٤) الرعد

وَمَن يطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُوْلَئِكَ رَفِيقًا(٦٩) النساء

عروش الكرامة في الجنة، سيتم منح كل راحة.

همْ وَأَزْوَاجهمْ فِي ظِلالٍ عَلَى الأَرَائِكِ مُتَّكِؤُونَ(٥٦)لَهُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ وَلَهم مَّا يَدَّعُونَ(٥٧) يس

فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ(١٠)لّا تَسْمَعُ فِيهَا لاغِيَةً(١١)فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ(١٢)فِيهَا سُرُرٌ مَّرْفُوعَةٌ(١٣)وَأَكْوَابٌ مَّوْضُوعَةٌ(١٤)وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ(١٥)وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ(١٦) الغاشية

طعام شراب

وصف القرآن للسماء يشمل الكثير من الأكل والشرب، دون شعور بالشبع أو السكر.

وَبَشِّرِ الَّذِين آمَنُواْ وَعَمِلواْ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُواْ مِنْهَا مِن ثَمَرَةٍ رِّزْقًا قَالُواْ هَذَا الَّذِي رزِقْنَا مِن قَبْل وَأُتُواْ بِهِ مُتَشَابِهًا وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ(٢٥) البقرة

كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الأَيَّامِ الْخَالِيَةِ(٢٤) الحاقة

مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاء حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ(١٥)محمد

الخالدة في الإسلام

يُفهم أن السماء مكان للحياة الأبدية.

“وَالَّذِينَ آمَنواْ وَعَمِلواْ الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (٨٢). البقرة

أُوْلَئِكَ جَزَاؤهم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَار خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ(١٣٦) آل عمران

يمكن قراءة المزيد من المقالات حول العلوم والشريعة الإسلامية من خلال الضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى