علوم ما وراء الطبيعة

وجه الملكة نفرتيتي بعد إعادة بنائه رقميا

وجه الملكة نفرتيتي بعد إعادة بنائه رقميا
وجه الملكة نفرتيتي بعد إعادة بنائه رقميا

وجه الملكة نفرتيتي بعد إعادة بنائه رقميا

لقد أعاد علماء الآثار بناء وجه المملكة نفرتيتي الفاتنة، والذي يعتقد إنها قد تكون، والدة الملك توت عنخ آمون وذلك بإستخدام تقنية 3d أحدث تكنولوجيا التصوير.

بينما وفقا لصحيفة “ديلي ميل”، أن الأمر أستغرق 500 ساعة لإعادة بناء وجه الملكة في تمثال نصفي.

وحيث قد تم تصنيع المجوهرات يدويا من قبل المصممين من ديور.

ورغم ذلك، قد أثار لون جلد الملكة البالغ من العمر 3400 عاما الجدل مع الناس يدعون أنها لن تكون عادلة جدا في الحياة الحقيقية.

حيث وأفادت أن علماء من جامعة بريستول رسموا رقميا وجه الملكة القديمة، لتجسيد وجهها الحقيقي الذي يعتبرها العلماء أكثر الملوك المصريات جمالًا على الإطلاق.

وقد أشارت الصحيفة، إلى أن المصور الدكتور إيدان دودسون، من جامعة بريستول، تلقى الإذن من وزارة الآثار المصرية والمتحف المصري لإزالة حالة الزجاج الواقية التي تغطي المومياء لفحص المومياء.

قد و كانت نفرتيتي، التي حكمت مصر منذ 3003 سنة من 1353 إلى 1336 قبل الميلاد. كان إما الأم أو زوجة الأب للملك توت عنخ آمون.

اسمها الكامل:

“نفرنيفيرواتن نفرتيتي”، ويعني “جميلة هي جمال أتين، وقد حان واحد جميل”.

ما رأيكم في الصورة هل اعادوا بناءها حقا اما ان هذه الصورة بعيده عن الحقيقة ؟

يمكن القراءة عن المزيد من مقالات علوم ما وراء الطبيعة المختلفة من خلال الضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى