أخبار محلية وعالمية

توضيح حكومي بشأن فتح القطاعات

توضيح حكومي بشأن فتح القطاعات
توضيح حكومي بشأن فتح القطاعات

توضيح حكومي بشأن فتح القطاعات

قامَ الدكتور إبراهيم البدور عضو مجلس أمناء المركز الوطني لحقوق الإنسان اليوم بالحديث عن إعادة فتح القطاعات في الأردن.

وقال إنه لا يوجد ضمانات لتحسّن الوضع الوبائي في المملكة بداية شهر تموز القادم.

وأشار الدكتور إبراهيم البدور اليوم الاثنين أنّ ما أعلنت عنه الحكومة يوم أمس الأحد فيما يخص فتح قطاعات مختلفة بداية شهر تموز المقبل يحتّم أن يتمّ تطعيم أكبر قدر ممكن من المواطنين في الأردن من أجل الوصول إلى صيف آمن.

كما ونوّه البدور إلى أنّ عدد الذين أخذوا جرعتي لقاح فيروس كورونا بلغوا نحو 128 ألف مواطن.

وشدد البدور أيضًا على ضرورة الإقبال على التطعيم وذلك من أجل الوصول إلى مرحلة فتح القطاعات وأيضًا من أجل ضمان الصحة والسلامة للمواطنين الأردنيين.

ولفت البدور خلال حديثه إلى أنّ إعادة فتح القطاعات يحتاج إلى تطعيم 100 ألف مواطن يوميًا.

حيثُ أنّه من المتوقع أن تتعرّض المملكة الأردنيّة إلى موجة جديدة من وباء فيروس كورونا في شهر حزيران القادم.

وبناء على ذلك لا يمكن أن يتم فتح القطاعات في هذه الحالة، لأنّ سلوك الفيروس يشهد الهدوء تارة وتارة أخرى يشهد موجات جديدة، وذلك يؤثر على المنحنى الوبائي.

ونهى الدكتور إبراهيم البدور حديثه وقال :
من الأجدر أن تفتح الحكومة القطاعات خلال الفترة الراهنة وذلك نتيجة لما يسمى هدوء الفيروس.

وَقال أتمنى عودة الحياة إلى طبيعتها وفتح المنشآت الاقتصادية والقطاعات.

وأيضًا قال إنّه ليس مع تحديد موعد لذلك بسبب عدم الدراسة والعلم بمستجدات المنحنى الوبائي لأنّ الفيروس له سلوك متجدد.

يمكن قراءة المزيد من الأخبار المحلية والعالمية من خلال الضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى