أخبار محلية وعالمية

تحذير من لجنة الأوبئة حول عواقب عودة الموظفين للعمل

علق الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة نذير عبيدات حول عودة الموظفين إلى أعمالهم ابتداءً من اليوم الثلاثاء السادس والعشرين من شهر أيار ووضح أنه من المحتمل أن يتم تسجيل زيادة في أعداد المصابين بفايروس كورونا المستجد داخل حدود المملكة عند عودة الموظفين إلى أعمالهم.

وفي تصريحات صحفية وضح عبيدات أن قرار عودة الموظفين في القطاع العام للعمل يشكل تحدي كبير للوضع الوبائي داخل حدود المملكة الأردنية.

كما قد أشار عبيدات إلى أنه يوجد خطة تضمن إجراءات مشددة أكثر في حالة حدوث ارتفاع في أعداد الإصابات التي يتم تسجيلها بشكل يومي، كما قد لفت إلى أن المملكة الأردنية بإمكانها أن تتعامل مع ما يصل إلى 80 إصابة جديدة يوميًّا بفايروس كورونا المستجد.

كما قد أوضح عبيدات أيضًا أن الأشخاص المخالطين لأشخاص آخرين مصابين بالفايروس سوف يعودون إلى أعمالهم بعد أن يتم مرور 14 يوم على آخر حالة مخالطة لحالة مصابة بالفايروس.

وقد كانت الحكومة الأردنية بعد عقدها اجتماع مع لجنة الأوبئة ووزارة الصحة بإدارة رئيس الوزراء الدكتور عمر الزاز بعودة القطاع العمل إلى العمل بعد انتهاء عطلة عيد الفطر السعيد ومنذ صباح يوم الثلاثاء الموافق السادس والعشرين من أيار، كما أنه سوف يتم فتح القطاعات وعودة عملها بشكل تدريجي خلال الأيام القليلة المقبلة ووفق مستجدات الوضع الوبائي لفايروس كورونا المستجد في المملكة الأردنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى