أخبار محلية وعالمية

توضيح الرزاز لقرارات الحكومة حول عودة الحياة لطبيعتها

أكد رئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز أن ما تتخذه الحكومة من إجراءات للتعامل مع تداعيات فايروس كورونا تستند في أغلبها لتوصيات لجنة الأوبئة والتي تضم خبرات علمية مشهود بكفاءتها على المستويات الدولية والإقليمية والمحلية.

وقد أكد الرزاز خلال ترؤسه لاجتماع اليوم في دار رئاسة الوزراء بحضور لجنة الأوبئة ووزيري الصناعة والتجارة والتموين والصحة ومدير الخدمات الطبية على أن الحكومة أخذت بأغلب توصيات اللجنة وقامت بتحويلها لقرارات وإجراءات للتعامل مع الأزمة، ولفت إلى أن يتم الأخذ بعين الاعتبار المعطيات الصحية والأمنية والاجتماعية والاقتصادية عند اتخاذ القرارات وبما يحقق المصلحة الوطنية العليا.

وقد أثنى الرزاز على الجهود التي تبذلها اللجنة والفرق في الميدان، والتي لها دور هام في اتخاذ القرارات والاجراءات لمنع تفشي الفايروس.

كما أنه لفت إلى أهمية الاستمرار بهذا المستوى من الجهود المشتركة للتعامل مع كافة المستجدات، وأكد أن أداء جميع الجهات وبتوجيهات ومتابعة مستمرة من جلالة الملك كان على قدر من المسؤولية.

وأشار إلى أهمية دور اللجنة بتعزيز الجانب التوعوي ونفي الإشاعات التي يتم تداولها.

وأشار وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري إلى أن لجنة سلاسل العمل تقوم بالنظر لوصيات اللجنة وإمكانية تطبيقها، بحيث أنه تتم دراسة القرار من كافة الجوانب قبل اتخاذه.

وأكد وزير الصحة الأردني الدكتور سعد جابر على أن اللجنة هي شريك رئيسي للحكومة في مواجهة الفايروس، حتى قبل وصوله للأردن، فقد تم وضع إجراءات احترازية مما جعل الأردن من أنجح الدول في مواجهة الفايروس.

وقد تحدث عدة أعضاء من اللجنة وأكدوا أن خطر الوباء كبير، وأنه يفتك الآن بدول كبرى، وأشاروا إلى أنه من المحتمل زيادة عدد الإصابات. كما قد أعربوا عن تقديرهم للحكومة لاستجابتها لتوصياتهم، وأكدوا أنها عملت على تجسير الفجوة بين الرأي العلمي واتخاذ القرار.

وأكدوا على ضرورة الاستمرار باتباع الإجراءات الوقائية، خاصة التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، وأهمية وجود فرق تفتيش لضمان الالتزام بالإجراءات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى