أخبار محلية وعالمية

تطورات في قضية أنثى الفيل التي هزت العالم

قامت السلطات الهندية بإلقاء القبض على الرجل الذي قد تسبب في وفاة أنثى الفيل الحامل، والتي قد تم قتلها بعد أن قامت بتناول ثمرة أناناس مفخخة بألعاب نارية في الهند.

ووفقًا لما قد تناولته الصحف فإن قصة أنثى الفيل الحامل المقتولة هي أنها قد كانت تتجول في قرية تقع بالقرب من منتزه وادي سايلنت الوطني في الاكاد خلال الأسبوع الماضي وقد قامت من غير قصد بتناول ثمرة أناناس كانت محشوة بألعاب نارية، وهذه عبارة عن تقنية يقوم السكان المحليون باستخدامها لإبعاد الحيوانات البرية عن المحاصيل الخاصة بهم.

وبعد أن قامت أنثى الفيل بتناول الثمرة فقد انفجرة الألعاب النارية في فمها، مما تركها تتألم بشكل شديد لعدة أيام، وفي النهاية ماتت في النهر وهي تتألم في السابع والعشرين من شهر أيار الماضي.

ووضح رئيس وايلدلايف واردن سوريندرا كومار أنه قد تم القبض على رجل يبلغ أربعين عام بتهمة القيام بتصنيع الألعاب النارية والمتفجرات ومساعدة الآخرين على القيام بقتل أنثى الفيل.

وخلال تشريح أنثى الفيل تبين أنها تبلغ خمسة عشر عامًا تقريبًا، إلّا أنها بسبب المجاعة التي حدثت جرّاء تفشي فايروس كورونا فإن حجمها يبدو أصغر من عمرها بكثير.

ولقد أثارت صورة أنثى الفيل وهي تقف في نهر فيليار وجذعها وفمها مصاب بعد أن انفجرت الألعاب النارية داخل فمها ردود فعل دولية شديدة وذلك تنديدًا لما حدث لها وهي لا تزال حامل بجنينها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى