السياحة الداخلية والخارجية

سد وادي العرب

يتميز سد وادي العرب بموقعه الجميل، وطبيعته الخلابة، ويظهر ذلك على وجه الخصوص في فصل الربيع، وفصل الصيف، حيث تُحيط به العديد من الجبال والوديان، ويسود به غطاء أخضر جذاب، مما يمنحه سحراً ربانياً رائعاً، ويتميز السد بأجوائه المعتدلة اللطيفة، باستثناء الأيام التي تكون فيها درجات الحرارة منخفضة، ففي هذه الحالة يُنصح بعدم زيارة المكان بسبب الأخطار التي يمكن التعرض لها، وذلك يعود إلى تدفق المياه من كل ناحية.

حيث يقع سد وادي العرب في شمال المملكة الأردنية الهاشمية، وتحديداً في مدينة إربد التي تبعد عن مدينة عمان تسعة وتسعين كيلومتراً، وتصل سعة تخزينه إلى عشرين مليون متر مكعب.

ويعتبر سد وادي العرب مكاناً سياحياً مميز بجدارة، فهو فريد من نوعه، حيث يتميز بسحره الخلاب، فهو يُدخل الراحة، والسكينة، والسرور للناظر إليه، ولكن لا بد من أخذ الحذر، وتدابير السلامة عند زيارته، وتجنب السباحة به، ويُفضل السير، والتنزه في محيط البركة الاصطناعية، وعدم المجازفة بدخولها، فذلك يُعد مُخالفة للتعليمات.

حيث يوجد عند السد منتزه صغير وبسيط، ومطعم صغير يُقدم الأطباق المشوية اللذيذة، غير أنّ أغلب ساكني المنطقة يحضرون المأكولات، وأدوات الشوي معهم، ويُخيمون، ويقيمون الرحلات هناك، كما تُنظم العديد من المدارس والجامعات رحلات لتعريف الطلاب على السد، والتخلص من الضغوطات الدراسية، ونيل الفائدة في الوقت ذاته، وذلك يُحفز السياحة المحلية، وهناك بعض من يصيدون الأسماك الموجودة في هذا السد، وتتميز الأسماك هناك بحجمها الصغير الذي لا يتجاوز عدة سنتيمترات، ويُنصح بزيارة السد في فصل الربيع، حيث درجات الحرارة المنخفضة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى